إصابة طفل بـ “المينانجيت” في خريبكة

استقبل المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة،  طفلا لا يتجاوز 12 سنة، مصاب بفيروس التهاب السحايا أو ما يعرف بـ “المينانجيت”، وقد أسفرت الفحوصات عن إصابته بهذا المرض المعدي.

وسارعت مندوبية وزارة الصحة بخريبكة، بعد تسجيل حالة الإصابة، إلى إرسال طاقم طبي إلى منزل الطفل المصاب لتلقيح جميع أقربائه، خوفا من انتقال العدوى إليهم.

وأكد مصدر طبي أن أعراض التهاب السحايا أو “المينانجيت”، تبرز من خلال ارتفاع درجة حرارة المريض، والصداع، والقيء، وصعوبة الرضاعة عند الرضيع، أو رفضها بشكل كامل، وأحياناً تنخفض درجة الحرارة، وفي تصلّب الرقبة، وعدم قدرة المصاب على ثني ظهره، ناهيك إلى عدم تمكن المريض من بسط ركبته.

وأضاف نفس المصدر، أن العلامات الأساسية للمرض، تتمثل في التهاب الأذن الوسطى والرئة، وأنه إذا تم تشخيص المرض في بدايته الأولى، فإن حامل فيروس “المينانجيت” يتم علاجه من خلال الأدوية، والمراقبة والعناية الطبية المستمرة والمركزة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*