تفاصيل ما قامت به قافلة المنتدى الوطني للمدينة بشفشاون

حلت قافلة من أجل مدينة مواطنة المنظمة من طرف المنتدى الوطني للمدينة بمدينة شفشاون يوم الجمعة 6 مارس 2015، وفي هذا الصدد عقدت ندوة في موضوع التراث الحضاري والثقافي لمدينة شفشاون ، ، تحت عنوان” من التدبير التمثيلي الى الحكامة التشاركية ” ساهم فيها مجموعة من الأساتذة والمهتمين بالشأن العام المحلي ، وقد حضرها عدد من العاليات المدنية والحقوقية وجمهور غفير من المواطنين .

 عرفت الندوة جلسة صباحية ترأستها الأستاذة أسماء النجار،قدم خلالها الأستاذ الدكتور المصطفى المريزق رئيس المنتدى الوطني للمدينة كلمة شكر فيها للجنة المنظمة معبرا عن سعادته لاختيار مدينة شفشاون كفضاء لتنظيم هذه الندوة الناجحة وكمدينة رائعة اجتمع فيها ما تفرق في مدن أخرى ، كما عبر عن امتنانه الخالص للثلاثي المكرم  الذي ساهم في المؤتمر التأسيسي للمنتدى بمدينة مكناس وهم الأساتذة : اسماء النجار ـ واسماعيل البشير العلمي ـ وسعيدة بن عياد.

 وقد أتى هذا اليوم الدراسي في إطار التحضير للمؤتمر العالمي الذي سينعقد يومي 11 و 10 أبريل 2015 تحت عنوان ” المدينة: من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية “

وفي الأخير استعرض جملة من الأهداف التي يرمي إليها المنتدى وهي كثيرة، نجمل بعضا منها في الأتي :

ـ تطوير الديموراطية المحلية والمساهمة في النهوض الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بالمدينة..

ـ إشراك كل من له غيرة على تاريخ المدينة المغربية وعلى تراثها الفكري والحضاري.. والنضالي من أجل المساهمة في التنمية المستدامة وترسيخ آلية الحكامة الجيدة…

ـ مواكبة المجالس والجماعات والغرف في كل يتعلق بالتدبير المحلي بالمدينة..

ـ الحفاظ على جمالية المدينة وفضائها العام ..

ـ تشجيع الأنشطة الثقافية والعلمية…

ـ تكوين وتأطير المهنيين في فضاءات الصناعة التقليدية…

ـ الاهتمام بمجال البحث العلمي والتبادل الثقافي مع المؤسسات الوطنية والدولية..الخ

هذه الأهداف يشير المريزق تجعل طموح المنتدى  الذي يتجه دوما صوب الاستجابة لظروف ساكنة المدينة كمدينة حلم مثالية شبيهة بتلك التي مثلها أفلاطون في جمهورته ” المدينة الفاضلة”.

بعد ذلك تناول السيد رئيس المجلس البلدي لمدينة شفشاون السيد محمد السفياني ، الذ يرحب بالحضور مبرزا أهمية هذا الموضوع الذي ستناقشه القافلة ، وفي هذا الإطار استعرض التجربة الفعلية  للجماعة في تحقيق الديموقرطية التشاركية وانخراط الجماعة في هذا الورش الكبير انطلاقا من سنة 2010، حيث صهرالمجلس على المخطط الاستراتيجي للتنمية الذي تم إعداده طبقا للمادة 36 من الميثاق الجماعي والتي تنص على  اعتماد المقاربة التشاركية ..

unnamed (8)

كما أنه بتاريخ 8 أبريل 2010 ، تم الإعلان عن مدينة شفشاون مدينة بيئية وتم تأسيس الجمعية المغربية للمدن البيئية ، وهناك اعتراف دولي بالمدينة حيث أسندت لها المنظمة العالمية للمدن المتحدة رئاسة لجنة المدن المتوسطية ..

كما ساهم في هذه الجلسة السيد المندوب الإقليمي لوزارة الإسكان الذي أسهب في موضوع سياسة المدينة من الحوار الوطني الى الأجرأة الفعلية وذلك لترسيخ ثقافة واحدة للمدينة ليس على مستوى التدبير ولكن على مستوى التفكير والتخطيط لتحقيق مدن تضمن العيش الكريم والسكن اللائق ولإنتاج فرص للشغل، مستنيرين في كل هذا بدستور 2011 والخطب الملكية ولاسيما الخطاب الملكي بأكادير ، واستعرض جملة من الإجراءات العملية التي تقوم بها الوزارة ان على مستوى التشريع من إصدار مجموعة من القوانين أو على المستوى المالي من خلال توسيع اختصاصات صندوق التضامن للسكن.

 مباشرة بعد ذلك تناول الكلمة السيد جمال استيتو نائب برلماني عن اقليم شفشاون الذي نوه بفكرة خلق المنتدى وتنظيم الندوة العلمية بمدينة شفشاون مدينة السحر والجمال ومدينة الفن والبساطة، متمنيا أن يقارب المشاركون حلولا للإشكاليات المطروحة وان يتم توثيق ذلك ليستفيد منه الدارسون والمهنيون.

وبعدها، كان الحضور الكريم على موعد مع جولة في المعرض المقام بهذه المناسبة ببهو مركب محمد السادس للثقافة والفنون والرياضة للفن الفوتوغرافي للفنان الشفشاوني الشهير محمد حقون.

تجدد اللقاء مرة أخرى مع الجلسة الزوالية، و كانت جلسة علمية بامتياز من خلال أوراش مفتوحة قانونية و تنموية و أدبية و فنية ، شارك في تنشيط فعاليتها الدكتور حميد أبولاس أستاذ القانون العام بجامعة عبد المالك السعدي بمداخلة حول المدينة والتنمية المحلية ، وقد أكد على أن للموضوع المتناول يحظى بأهمية وراهنية ، وأن عملية التنمية هي عملية ديناميكية تعمل على تشجيع المبادرات الفردية والجماعية على مستوى الموارد والفرص المتوفرة بالمدن والاقاليم.

 وأبرز أن تحيق التنمية رهين بمداخيل ومفاتيح اعتمدتها مجموعة من الدول وهي :

ـ الإطار التدبيري ، أي تطوير آليات التدبير المتوخى منها تحقيق الأهداف التنموية؛

ـ تجاوز التحديات التدبيرية التي هي جزء من السياق التشريعي والتنظيمي وكذا المهارات التي تؤثر بشكل ايجابي على مستوى دينامية المؤسسات ونتطوير منظومة القوانين؛

ـ المبادئ التدبيرية للجماعات الترابية وهي مرتبطة بالمسؤول الترابي الذي ينبغي أن يأخذ في حسبانه الحكامة الجيدة والعمل على تحقيقها ..

 هذه المداخل يمكن أن تتحقق بمجموعة من المقتضيات نظمها مشروع القانون التنظيمي من خلال :

ـ شروط تدبير الجماعة

ـ شروط تقديم العرائض

ـ الاختصاصات الذاتية

ـ الاختصاصات المنقولة

ـ شروط وكيفيات تأسيس الجماعات لمجموعات ترابية

ـ قواعد الحكامة المتعلقة بحسن تطبيق مبدأ التدبير الحر

بعد ذلك  قدم الأستاذ عبد الاله التازي عن جمعية طالاسمطان عرضا قيما حول نموذج السياحة التنموية بمدينة شفشاون و التي حولت معالم المدينة من مدينة لا زال يطبع عليها الطابع القروي الى مدينة مفتوحة على سياحة نموذجية تساهم في تنمية المنطقة رغم النواقص و الاكراهات.

أما الشاعر الملنزم أحمد بنميمون فضل الحديث عن الخضرة و الزرقة كألوان طكبيعية و فنية تؤثث مدينة شفشاون و نجعلها في قلب خصائص و مقومات حياة الإنسان الباحث باستمرار عن السلم و الطمأنينة و الحرية و الكرامة.

بعدها، قدمت سعيد بنعياد و سعيدة هرون و علي الكويرة شهادات عن واقع شفشاون و أحلام و طموحات الشفشونيات و الشفشاونيين.

و كانت مداخلة مجموعة من الفعاليات المشاركة في تناول كلمات مسهبة، حول قضايا المدينة وإشكالاتها التنموية ، ليفتح النقاش للحاضرين من أجل التدخل وطرح رؤاهم بخصوص كل ما تم التعرض إليه في مداخلات وعروض السادة الأساتذة ..

قافلة “من أجل مدينة مواطنة” قامت بهذه المناسبة بتكريم الشاعر الشفشاوني التقدمي أحمد بنميمون و الفاعل الجمعوي علي الكويرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*