ميلود الهاشمي يخرج مدينة تامسنا من عزلتها في مهرجانها الثقافي والتنموي

قال رئيس مهرجان تامسنا، ميلود الهاشمي، للوطن24، ان الدورة الثالثة للمهرجان لها قيمة مضافة عن الدورات السابقة، من خلال تنوع برنامج الدورة وإشراك جميع الفعاليات المدنية والثقافية والجمعوية.

واعتبر الهاشمي، ان مهرجان تامسنا سيعرف حضور وازن للفعاليات الحكومية والمدنية، وتتوخى الدورة إشراك شباب الاحياء المجاورة بحثا عن هوية تامسنا كمدينة جديدة.

واعلنت جمعية النسيج الجمعوي لمهرجان تامسنا، اليوم الأربعاء، برنامج الدورة الثالثة لمهرجان تامسنا الذي يخلد للذكرى الثامنة لإعطاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس انطلاقة المدينة الجديدة الواقعة ضاحية الرباط.
وتتوزع فقرات هذه الدورة المنظمة من 13 الى 15 مارس، والتي اختير لها شعار “المجتمع المدني رافعة للتنمية الحضرية” على تنظيم ندوتين تتمحوران حول “المجتمع المدني والتنمية الحضرية” و “حقوق المرأة في المغرب : حصيلة وآفاق”، وورشات تربوية وفنية بمشاركة مؤسسات تعليمية من تامسنا وحي النور وسيدي يحيى زعير، وأنشطة تضامنية اجتماعية ورياضية بالإضافة إلى سهرات فنية كبرى.
وأوضح رئيس مهرجان تامسنا، ميلود الهاشمي، أن التظاهرة التي تعد ثمرة إرادة مشتركة بين النسيج الجمعوي المحلي بالمدينة و مجموعة العمران تتوخى منح هذه المدينة طابعا احتفاليا خاصا، علما أنها تتزامن مع حدثين مهمين، الأول إعطاء انطلاقة المدينة الجديدة من قبل صاحب الجلالة في 13 مارس 2007 ، والثاني الاحتفال باليوم الوطني للمجتمع المدني.
وأبرز أن المهرجان يستهدف مجمل الفئات السكانية بالمدينة الجديدة تامسنا وخصوصا الشباب و نزلاء دار الطالب وأيضا أبناء الأفارقة جنوب الصحراء المتمدرسين بالمدينة الجديدة.
كما يكتسي المهرجان بعدا دوليا من خلال مشاركة مجموعة موسيقية إفريقية فضلا عن تنظيم كرنفال يشارك فيه نحو 500 طفل وطفلة.
من جهته أشار مدير التظاهرة ميلود بلقاضي الى أن هذا المهرجان يروم خلق مشروع ثقافي حضري للمدينة قائم على الشراكة بين النسيج الجمعوي والمقاولة المواطنة مضيفا أنه يسعى أيضا من خلال دمج الوسط القروي ممثلا في سيدي يحيى زعير والمدينة الجديدة تامسنا إلى خلق قطب حضري مندمج.

ومن جهته أشار المدير العام لمجموعة العمران تامسنا عبد الحكيم زيدوح، الى أن المجموعة تعتبر نفسها شريكا رسميا للنسيج الجمعوي بالمدينة غايتها النهوض بمجالها الحضري وتنشيط فضاءاتها وتعزيز انخراط الساكنة في مشروع ثقافي مشترك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*