جهة الرباط سلا القنيطرة تخصص مبلغ 20 مليون درهم لدعم البحث العلمي التطبيقي والتكوين

في إطار التعاون والشراكة بين مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وجامعتي محمد الخامس وابن طفيل وكذا الجامعة الدولية للرباط سيتم التوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون يوم الخميس 28 يوليوز 2016 على الساعة السادسة مساء بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر.

وتروم هذه الاتفاقية الاستفادة من الإمكانيات والخبرات المتوفرة لدى الأساتذة الباحثين بالجامعة في أفق تسخيرها لخدمة التنمية المحلية بالجهة، عبر خلق دينامية متجددة.

وتشمل الاتفاقية عدة مشاريع من أهمها :

§ دعم إحداث تكوينات تأهيلية مهنية في مجال تخصصات “النمذجة المجسمة” (Prototypage) و”تحويل وتشكيل المواد البلاستيكية”(Plasturgie) والعدانة (Métallurgie)؛
§ دعم مشاريع البحث العلمي التطبيقي في مجال صناعة الطيران وصناعة السيارات؛

§ دعم مشاريع البحث العلمي في مجال معالجة المياه والطاقات المتجددة والمحافظة على البيئة؛

§ دعم الدراسات والبحوث الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وكل المشاريع المرتبطة بتنمية الجهة وكذا البحث العلمي التطبيقي؛

§ دعم مشاريع الحضانة وخلق المقاولات المبتكرة المنبثقة من مشاريع البحث وبراءات الاختراع؛

§ دعم وتطوير برامج التكوين والتكوين المستمر لفائدة منتخبي وموظفي الجماعات الترابية بالجهة، والمشاركة في إعداد التصميم المديري الجهوي للتكوين المستمر، والبرامج السنوية لرفع القدرات الخبراتية للمنتخبين والموظفين؛

§ مواكبة مشاريع التعاون اللامركزي الدولي المتعلقة بتحقيق نفس الأهداف.

وسيساهم مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة في الدعم المادي للبرامج المتفق عليها من خلال رصد مبلغ 20 مليون درهم برسم سنتي 2016/2017.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*