قافلة المنتدى الوطني للمدينة تحط الرحال بمولاي ارديس زرهون قبل احتضان مكناس المؤتمر العالمي

حطت القافلة العاشرة للمنتدى الوطني للمدينة الرحال بمدينة مولاي إدريس زرهون يومه الجمعة 27 مارس 2015 وذلك في إطار مائدة مستديرة لمناقشة موضوع:

” مشروع مكناس الكبير وآفاق المدن المجاورة “

وفي الجلسة الافتتاحية لهذه المائدة، تناول الكلمة الدكتور مصطفى مريزق رئيس المنتدى الوطني للمدينة فشكر المشاركات والمشاركين في هذه القافلة العاشرة،    وقدم تقريرا موجزا لمسيرة قوافل المنتدى عبر مدن المملكة التي كانت، منذ انطلاقها، بمعدل ثلاثة منتديات وطنية في كل شهر، وبين أن هذه المنتديات ترتكز على دراسات أنتروبولوجية واجتماعية وثقافية واقتصادية، و ذكر بالمؤتمر العالمي للمدينة الذي ستحتضنه مدينة مكناس أيام: 9- 10-11 أبريل 2015، هذا المؤتمر الذي سيكون مناسبة لتعبير المشاركات والمشاركين في مختلف القوافل عن قضايا المدينة المواطنة.

         وبعد هذه الجلسة الافتتاحية، بدأت أشغال المائدة المستديرة بعرض للأستاذ الباحث بجامعة مولاي إسماعيل نور الدين هرمي، قدم فيه مشروع ” مكناس الكبير: 2015- 2020 ” للسيد والي مدينة مكناس، وبين أن هذا المشروع، يرتكز على التوجيهات الملكية، و يندرج في إطار السياق التشاركي الذي ورد في دستور 2011، وينبني عل الأنشطة الفلاحية والسياحية و والاقتصادية لمدينة مكناس، ويقدم حلولا لمختلف المشاكل التي تعاني منها المدينة، ويعطي صورة عن المدينة المستقبلية لمكناس، التي ستكون مدينة خضراء، مدينة جميلة يحلو العيش فيها، مدينة للتراث والثقافة والرياضة والسياحة والصناعة. وأن هذه الرؤيا الجديدة لمدينة مكناس تقوم على منهجية تشاركية، وانخراط جماعي لكل الأحزاب، والمؤسسات العمومية، وفعاليات المجتمع المدني.

unnamed (3)

         وبعد هذا العرض، أعطى رئيس الجلسة الدكتور الزوبير شطو الكلمة للأستاذ الشبيهي الكاتب العام لجمعية ضيافة الذي قدم عرضا عن ” مدينة مولاي إدريس زرهون: تاريخ وحضارة “، فذكر بارتباط مدينة زرهون بمولاي إدريس الأول مؤسس دولة الأدارسة، وارتباطها كذلك بالسلطان مولاي إسماعيل الذي يعد المؤسس الحقيقي للمدينة، و قال إن هذه المدينة عرفت في التاريخ بزاوية مولاي إدريس    وأنها كانت حاضنة لكل الزوايا، وكل طلاب العلم. كما بين صاحب العرض أن الأحباس وفرت لمدينة زرهون ما تحتاجه من مرافق حيوية، جعلت سكانها ينعمون بمستوى حضاري رفيع.

         وقد خصص المحور الثالث لأشغال هذه الجلسة لشهادات جمعيات المجتمع المدني، وقبل الاستماع إلى ذلك طلب رئيس المنتدى الوطني للمدينة أن تجمع الملاحظات حول مشروع ” مكناس الكبير ” في قرص يقدم للسيد والي مدينة مكناس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*