خنيفرة: البنية الصحية تتعزز بإطلاق خدمات مركز استشفائي إقليمي جديد

في إطار تعزيز البنية التحتية الصحية والرفع من خدماتها وأدائها على المستوى الجهوي، إطلاق خدمات المركز الاستشفائي الإقليمي بخنيفرة والذي بلغت تكلفة بنائه وتجهيزه 278 مليون درهم.
وسيساهم هذا المركز الصحي الجديد، الذي تم إحداثه من طرف المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بخنيفرة، في تقريب الخدمات الطبية من الساكنة المستهدفة (حوالي 370 ألف نسمة)، ورفع الطاقة الاستيعابية لتلقي خدمات الفحص الطبي والاستشفائي بالإقليم، فضلا عن المساهمة في الرفع من البنية الصحية بالمنطقة.
وتضم هذه المؤسسة الصحية، التي تقدر طاقتها الاستيعابية بـ175 سريرا، وحدة للطب والجراحة، وقطبا لصحة “الأم والطفل”، وقسما للعمليات، وأقطابا استشفائية (المستعجلات، ومركز للصدمات، والاستشارات الخارجية والكشف الخارجي)، وقسما للفحص بالأشعة والصدى، وقسما للتشريح، ومستودعا للأموات، ومختبرا مركزيا، وصيدلية، ومرافق أخرى إدارية وتقنية.
وبالمناسبة، أكد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بخنيفرة، السيد امحمد برجاوي، أن هذه البنية الصحية الجديدة تشمل جميع التخصصات الجراحية والطبية التي ستساهم، بشكل كبير، في تعميم الخدمات الصحية بالإقليم، وتخفيف العبء والضغط على مواقع استشفائية أخرى بالمنطقة بفضل التجهيزات والمعدات الحديثة التي يتوفر عليها المستشفى.
ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*