مهرجان رياس احودرين يطفئ شمعته الثالثة بإيقاعات موسيقية محلية

وسط أجواء مفعمة بالاحتفال داخل قاعة دار الثقافة الأمير مولاي الحسن بمدينة الحسيمة التي استقطبت يوم أمس السبت جماهير غفيرة، إلى جانب الضيوف الوافدين من خارج مدينة الحسيمة ، إختتمت فعاليات اليوم الثالث والأخير للطبعة الثالثة من مهرجان رياس احوذرين الذي اشرفت على تنظيمه جمعية ريف اكسبريانس للثقافة و الفن بشراكة مع وزارة الثقافة،و بدعم و تعاون مع المديرية الإقليمية للوزارة ، حيث أقيم حفل ختامي ضم كوكتيلا متنوعا وزاخرا من الأنشطة الفنية والثقافية و الموسيقية.

ووقف المهرجان خلال لحظاته الأخيرة، تقديرا على المجهودات التي بذلتها الأستاذة نجاة بوعمود من اجل النهوض بالعمل الثقافي بمدينة الحسيمة من موقعها كرئيسة للقسم الثقافي ببلدية المدينة، فضلا عن بعض المساهمين الذين لم يدخروا جهدا في إنجاح المهرجان، حيث جرى تسليم الذراع التذكاري للمهرجان لمختلف الفرق المشاركة في الدورة.

و قد ساهم في إحياء سهرة اليوم الثالث كل من الفنانين المحليين اشرف اليعقوبي و و سفيان ريف اكسبريانس اضافة الى المتألقين صفاء و علي السعليتي الى جانب قراءات شعرية للشاعرة الصاعدة سناء مقدم .

هذا و تجدر الإشارة إلى أن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان رياس احوذرين نظمت ابتداء من يوم الخميس 1 إلى السبت 3 دجنبر 2016 بمدينة الحسيمة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*