قضاة المجلس الأعلى للحسابات يفتحصون أزيد من 1500 جماعة

دت مصادر أن بعض الجماعات الترابية تعيش على وقع “فوضى” في تسيير الشأن المحلي يقف وراءها بعض المنتخبين بسبب الصراعات المستمرة بين الأغلبية والمعارضة، مما يتسبب في حالة من “البلوكاج” وتبادل الاتهامات حول هدر المال العام وتأخر عدد من المشاريع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*