المفروشات المنزلية الجديدة تسبب سرطان الغدة الدرقية

كشفت دراسة بريطانية جديدة أن مواد كيميائية سامة تستخدم في جعل الأرائك ومختلف المفروشات المنزلية مقاومة للحرائق قد سببت ارتفاعا في حالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.

وقال القائمون على الدراسة من جامعة ديوك إن مثبطات اللهب – وهي المواد الكيميائية المستخدمة لجعل المفروشات مقاومة للاشتعال- قد تكون السبب الفعلي لزيادة خطر إصابة مختلف أفراد الأسر بالمرض بعد تعرضهم لها من خلال الغبار المنزلي.

وأوضح الباحثون، وفقا لصحيفة /ديلي ميل/ البريطانية، أن المواد الكيميائية الموجودة في مثبطات اللهب تتفاعل مع هرمونات الجسم وتتسبب بأمراض عدة أبرزها سرطان الغدة الدرقية، مضيفين أن الأطفال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*