اتحاديو الرباط تمارة الصخيرات.. يستنكرون محاولات الالتفاف على قرارات اللجنة الإدارية و نشر المغالطات و الإساءة المتعمدة للاتحاد الاشتراكي

سياسي: الرباط

قالت الكتابة الإقليمية للرباط و تمارة الصخيرات لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، توصلت به” سياسي” انهم يثمنون المجهود المبذول في التحضير الإيجاب للمؤتمر الوطني العاشر، و يؤكدون على وحدة الصف و الالتزام بقواعد الشرعية الحزبية كما يستنكرون أي انحراف أو تشويش على هذه اللحظة التاريخية في مسار الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية …”

واضاف البلاغ ان مناضلي الحزب بالرباط وتمارة والصخيرات يثمنون ” لمسار المفاوضات التي قادتها القيادة الحزبية و على رأسها الكاتب الأول بنجاح للمشاركة في الحكومة بناء على تفويض اللجنة الإدارية من منطلق المصلحة الوطنية ….”

واكدت الكتابة الاقيليمة للحزب على اهمية ” محتوى مشاريع المقرر التنظيمي و التوجيهي المبنيين على فلسفة غير مسبوقة في تاريخ الحزب لحرصهما الشديد على وضوح النسق التنظيمي و السياسي و تأكيدهما على و حدة التنظيمات الحزبية الوطنية و الجهوية و الإقليمية و المحلية مع التأسيس لثقافة التجميع و تثمين الرأسمال البشري من أطر و كفاءات حزبية….”

واستنكر الاتحاديون ” كل محاولات الالتفاف على قرارات اللجنة الإدارية و نشر المغالطات و الإساءة المتعمدة للحزب و مؤسساته بشكل يتنافى و الأخلاق الاتحادية التي شكلت على الدوام أساس العلاقات النضالية بين كافة الاتحاديات و الاتحاديين،
يطالبون القيادة الحزبية الصامدة و على رأسها الأخ الكاتب الأول بتحمل مسؤولياتهم في اتخاذ كافة التدابير القانونية للحد من التسيب و التنطع و الإساءة المتعمدة للحزب في لحظة تاريخية يريها المناضلون لحظة تميز في أفق المؤتمر الوطني العاشر .

وقالت الكتابة الاقليمية ان ” مناضلات و مناضلي إقليمي الرباط تمارة الصخيرات، ممثلو الفروع و القطاعات الحزبية و الشبيبة الاتحادية و المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات، المجتمعين يوم الثلاثاء 18 أبريل 2017 بمقر الكتابة الإقليمية بالرباط لمناقشة مشروعي المقررين التوجيهي والتنظيمي المعدين للمؤتمر الوطني العاشر كما صادقت عليهما بالإجماع اللجنة الإدارية المنعقدة ببوزنيقة يوم فاتح أبريل 2017،..”
واستمعوا ” للعرضين القيمين محمد بنعبد القادر حول الوثيقة التوجيهية و محمد العشاري حول الوثيقة التنظيمية ، و من خلال مداخلات المناضلات و المناضلين عرف اللقاء نقاشا عميقا و مسؤولا مستحضرا دقة المرحلة السياسية التي تجتازها بلادنا و التي تتطلب مساهمة القوى الوطنية الحية و على رأسها الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في تحمل المسؤولية التاريخية لبناء الدولة الديمقراطية الحديثة دولة المؤسسات الدستورية ، كما استحضر الجميع المسارات المتميزة في التحضير الأدبي للمؤتمر، التي تميزت بالإشراك الواسع لكافة الأجهزة الوطنية و الجهوية من خلال اللقاءات الجهوية التنظيمية في كافة ربوع الوطن و مساهمتها الإيجابية في إغناء المشاريع التي عرضت في اجتماع كتاب الأقاليم و الجهات وتمت مناقشتها على مستوى اللجن الفرعية للجنة التحضيرية و صادقت عليها اللجنة الإدارية بالإجماع في جو نضالي متميز يعكس الروح الاتحادية الأصيلة التي سادت كل مراحل التحضير للمؤتمر الوطني العاشر،..”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*