محطة كيماوية جديدة تحول المحمدية إلى مزبلة بيئية..

يضع سكان المحمدية من جديد، أياديهم على قلوبهم، بعد قرار الوكالة الوطنية للموانئ فتح بحث عمومي للمنافع والمضار، قبل تسلمها الرخص القانونية للشروع في بناء محطة كيماوية وسط الميناء تتكلف بمعالجة مليون و500 ألف طن من المنتجات الكيماوية ومشتقات المنتجات النفطية. وعبر السكان، الذين توجهوا إلى مقر الجماعة الحضرية للإدلاء بملاحظاتهم في سجلات خاصة، عن انزعاجهم من تحول مدينة الزهور إلى مكب للمواد الكيماوية المضرة بالبيئة.

 

صحف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*