احتجاج على مجلس جماعة الرباط بسبب سقوط سور

سياسي/الرباط

عبرت ساكنة حي أبي رقراق المتواجد بالقرب من الملحقة الإدارية 17 بالرباط عن استنكارها الشديد إزاء اللامبالاة والتجاهل المستمر من طرف المجلس الجماعي بالرباط، و مجلس مقاطعة اليوسفية لعدم تدخلهم لرفع الضرر الناجم عن تساقط سور لا يتوفر على دعامات كاد أن يتسبب في ضحايا بفعل الأمطار ،بالرغم من التحذيرات السابقة التي نبهت لها مجموعة من الجمعيات المتواجدة بالمنطقة.

ولم تباشر الجهات المختصة أي إجراءات عملية منذ سقوط السور منذ 7 أشهر ، بالرغم من ربط الاتصال مع المجلسين وكذا السلطات المحلية.
وأمام هذا الوضع و الإكراهات التي أصبحت تجدها الساكنة في الولوج باعتباره مسلك أساسي ورئيسي للحي فإن مجموعة من الجمعيات و الساكنة تستعد لتصعيد مواقفها بعد انسداد باب الإحساس بالمسؤولية برفع الضرر بدل رمي المسؤولية بين مجلس مقاطعة اليوسفية و مجلس الرباط و السلطة المحلية في الوقت الذي ينبغي فيه التعاون المشترك بين جميع الجهات .

وتتجه الساكنة أيضا في حالة عدم التجاوب إلى إصلاح السور ، برفع الضرر عن نفسها بإمكانياتها الخاصة و التعاون في فيما بينها لتوفير الإمكانات المالية للإصلاح ، عن طريق المساهمات مادامت الأذان صماء بالرغم من توفر كافة الإمكانيات و الوسائل بالعاصمة الرباط.
وتعبر الساكنة عن إحساسها بالفرق في التعامل اللامسؤول تجاه أحياء شعبية كان سيكون بتدخل أسرع لو تعلق الأمر بأحياء راقية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*