بشرى لساكنة تمارة… المستشفى الاقليمي سيفتح أبوابه قريبا

سياسي ــ هشام الفرجي

كشفت المندوبة الاقيليمية بالصخيرات تمارة لوزارة الصحة، الدكتورة نادية بلقاري، أن المستشفى الاقليمي لمدينة تمارة، الذي طال انتظاره، ستنتهي به الاشغال قبل نهاية السنة الجارية.

وقالت د.بلقاري خلال لقاء تواصلي مع وسائل اعلام محلية، يوم الاثنين الماضي، إن المستشفى الذي تبلغ ميزانيته التقديرية حوالي 400 مليون درهم (40 مليار سنتيم)، أصبح شبه جاهز، مضيفة أن سبب التأخر يعود لعدة عوامل مختلفة.

وفي هذا الصدد، أوضحت المتحدثة ذاتها أن مشروع بناء المستشفى، الذي يعرف تأخرا كبيرا في انتهاء أشغاله التي انطلقت سنة 2005 كان يدخل في إطار طلب المغرب احتضان كأس العالم 2010، لكن بعد ذلك تم التفكير في تشييد مؤسسة صحية تستوعب ساكنة المنطقة التي تتزايد سنة بعد سنة، الأمر الذي استوجب اعادة الدراسات الخاصة باقامة المشروع الذي سيتوفر على تخصصات عديدة. وتابعت أن تغيير مكتب الدراسات مرتين والمقاولة المشرفة على البناء مرتين وأخيرا، وادخال «نظام الحماية من الحرائق» على البناية، بعدما تمت المصادقة عليه، أدى إلى تأخر انتهاء الأشغال لعدة مرات.

وأضافت المندوبة الاقليمية أن المستشفى الذي يساهم في بنائه البنك الاوربي للتنمية ب50 في المائة من التكلفة الاجمالية، تم تشييده وفق آخر المعايير الدولية المعتمدة، حيث سيضم غرف لشخصين تتوفر على أحدث التجهيزات الطبية، كما سيتوفر على معدات بيوطبية حديثة وعالية الجودة بما في ذلك جهاز السكانير.

وفي موضوع مرتبط بالمشاريع المزمع تدشينها بالمنطقة، كشفت د. بلقاري أن مدينة الصخيرات ستحضى في القريب، بمركز صحي موسع يتوفر على 4 أسرة وأجهزة للكشف بالاشعة ومختبر بالاضافة إلى دار للولادة، الأمر الذي سيساهم في تقريب الخدمات الطبية من الساكنة وتخفيف العبئ على المستشفى الاقليمي لتمارة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*