“هاهو التزوير الفلوس بان عاوتاني”….و”البوليس” تيدخلوا على الخط مرة أخرى‎

و م ع

تمكنت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، الثلاثاء الماضي، من توقيف شخص، يبلغ من العمر 34 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير وحيازة أوراق مالية مزيفة وعرضها للتداول.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن توقيف المشتبه فيه جاء بإرشاد من أحد الأشخاص الذي كان ضحية لهذه الأفعال الإجرامية، حيث تم العثور بحوزته على إحدى عشر ورقة مالية مزيفة من فئة 200 و100 درهم، بقيمة مالية قدرها 1900 درهم، بالإضافة إلى مبلغ مالي سليم متحصل من عملية تصريف الأوراق المزيفة وتبلغ قيمته 24 ألف و184 درهم.

وأوضح البلاغ أن عمليات التفتيش، التي باشرتها مصالح الأمن بالأماكن التي يشغلها المشتبه فيه بكل من منطقة أولاد فرج بضواحي الجديدة، ومنطقة بريدار بنواحي مدينة وزان، أسفرت عن العثور بهذه المنطقة الأخيرة عن 105 ورقة مزيفة من فئة 200 درهم، و33 ورقة مزيفة من فئة 100 درهم، و12 ورقة مزيفة من فئة 50 درهم بقيمة إجمالية تناهز 24 ألف و900 درهم، فضلا عن جهاز حاسوب محمول ومستلزمات أخرى تدخل في مجال تزوير الأوراق المالية.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مع الإشارة إلى أن المصالح المركزية بالمديرية العامة للأمن الوطني تعكف حاليا على التحقق مما إذا كانت هناك أموال مزيفة تحمل نفس الخصائص والأرقام التسلسلية سبق حجزها في مناطق أخرى من المملكة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*