خطير وبالوثائق: تقرير صادم يرصد “اختلالات واختلاسات” رئيس جماعة سيدي يحيى الغرب المنتمي لحزب العدالة والتنمية

سياسي: الرباط

في اطار بط المسؤولية بالمحاسبة، ” سياسي.كوم” تنشر تقرير صادر عن لجنة افتحاص تابعة لوزارة الداخلية رصدت  ميزانية ومشاريع جماعة سيدي يحيى الغرب الذي يرأسها كريم ميس المنتمي لحزب العدالة و  رئيس المجلس الجماعي بسيدي يحيى الغرب.

التقرير يظهر انه صادر ورصد جملة اختلالات نتج عنها رفض ميزانية الجماعة لسنة  2017 و 2018 من قبل الاغلبية والمعارضة.

مصادر من جماعة سيدي يحيى قالت ل” سياسي” ان التقرير رصد “خروقات تدبيرية واختلاسات وتبديد مالية” الجماعة تستوجب  تفعيل القانون “العزل والتوقيف” بناءا على المادة 64 من القانون التنظيمي رقم 113•14 المتعلق بالجماعات وإحالته من طرف عامل إقليم سيدي سليمان على المحكمة المختصة بناءا على المادة 274 من نفس القانون، حسب ما ورد في التقرير الخطير عن لجنة التدقيق والافتحاص المالي والإداري والتي همت سندات الطلب و الصفقات العمومية ورخص الاستغلال واللوجستيك ووثائق التعمير .
واضافت مصادرنا” انه و  بعد هذا التقرير الخطير وجب على السيد عامل اقليم سيدي سليمان تطبيق القانون لضمان تدبير سليم للمرافق الجماعية وصون ماليتها وممتلكاتها من كل تطاول أو تقصير متعمد إعمالا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.
واكدت نفس المصادر ان”  رئيس المجلس الجماعي بسيدي يحيى الغرب يسخر في الدورات السابقة بلطجيته وبعض الجمعيات للتشويش على الأغلبية المعارضة وكذا على السلطة إقليميا لإخفاء حقيقة هذه الاختلاسات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*