بوليس الصويرة يوقف مروجي مخدرات وبحوزتهما حوالي 27 كيلوغراما من مخدر الشيرا

تمكنت عناصر المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الصويرة، أمس الخميس، من وضع حد لنشاط تاجر للمخدرات وشريك له كانا يعتزمان تصريف كمية مهمة من مخدر الشيرا بمدينة الصويرة تقدر بحوالي 27 كيلوغراما.

وحسب مصدر أمني، فإن هذه العملية جاءت نتيجة استثمار عناصر فرقة الاستعلامات العامة لمعلومات توصلت بها حول نشاط الموقوفين مكنها من إيقاف أحدهما بالسد الأمني، قادما من ضواحي مدينة الصويرة ومتلبسا بحيازة كمية من مخدر الشيرا على شكل عينات بغرض عرضها على بعض المروجين بالمدينة.

وأضاف المصدر ذاته، أن تعميق البحث مع الموقوف، أفضى إلى كون شريك له يحتفظ بكمية مهمة من مخدر الشيرا بمحل سكناه ضواحي مدينة الصويرة، لتنتقل بعد ذلك فرقة أمنية خاصة مؤازرة بفرقة الكلاب البوليسية المدربة لعين المكان، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، حيث تمكنت من إيقاف المعني بالأمر وحجز حوالي 27 كيلوغراما من مخدر الشيرا.

وأشار إلى أن الكمية المحجوزة كانت مطمورة بعناية بملحقات المنزل وموزعة بين 19 كيلوغرام على شكل صفائح و8 كيلوغرام على شكل كبسولات بلغ عددها 800 وحدة، كما تمكنت الفرقة من حجز سيارة، ودراجة نارية بالإضافة لجهاز لتحديد المواقع وهاتف محمول وسكينين من الحجم الكبير.

وقد تم إخضاع المعنيين بالأمر لتدابير الحراسة النظرية لغاية استكمال باقي الإجراءات وتحديد شركائهم المحتملين وذلك بتنسيق مع النيابة العامة المختصة.

وتأتي هذه العملية النوعية، حسب ذات المصدر، في إطار تنفيذ توجيهات المديرية العامة للأمن الوطني الرامية إلى المحاربة الإستباقية لجميع أشكال الجريمة، بشكل عام، وجرائم المخدرات بشكل خاص.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*