حليمة العسالي تعيد للحركة الشعبية قوتها في قلعة الأطلس وتنتزع مقعدا برلمانيا

سياسي: رضا الاحمدي

استرجع حزب الحركة الشعبية مقعده البرلماني من قلعة دائرة خنيفرة قلعة حزب الحركة الشعبية في الاطلس العميق.
وتمكن الحركي ايت يشو من الفوز واسترجاع المقعد البرلماني في دائرة تعتبر الحركة الشعبية قلعتها التاريخية,
وعلمت ” سياسي” ان الدور الكبير الذي ساهم في فوز الحركة الشعبية بالمقعد البرلماني في الانتخابات الجزئية يعود الى القيادية الحركية عضوة المكتب السياسي حليمة العسالي التي ظلت تتابع الحملة الانتخابية عن قرب في جبال ودواوير ومداشر خنيفرة، رغم قساوة المناخ والظروف الصعبة التي مرت فيها الانتخابات الجزئية في اقناع الناخبين بالتوجه الى صناديق الاقتراع يوم الخميس.
ونزلت الوجه الحركي البارز حليمة العسالي الى ارض الواقع وقامت باقناع العائلات والاسر الحركية وغيرها في التصويت على مرشح الحركة الذي نال تقة اهل خنيفرة.
وهو ما اعتبر فوز تاريخي في تصدر الحركة حضورها في مناطق نائية ما زالت الساكنة تنظر الكثير من الاجراءات العملية لاخراجها من التهميش.
في حين لم ينل مرشح الحركة بالناظور الرحموني من اعادة مقعده، رغم الدعم الكبير الذي يتوفر عليه بالاظافة الى حضور قيادات حركية في دعمه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*