اغتصاب فتاة بالجديدة تعاني من الاعاقة

وضعت الشابة فوزية “فوزية الدمياني”،البالغة من العمر 31، مولودا ذكرا بفضاء الولادة بالمركز الاستشفائي بالجديدة، بعدما تعرضت لعملية اغتصاب وحشية من طرف أحد سكان الحي المجاور لسكنها، بدوار مولاي عبد الله نواحي مدينة الجديدة .

وحسب ما أدلت به والدة الشابة فإن اكتشاف الحمل، جاء حين شعرت ابنتها بمغص شديد دفع الأم إلى تقديم بعض الأعشاب في محاولة للسيطرة على الالم الشديد الذي لحق ابنتها، بعدما استمر الألم والغثيان، تضيف الأم المكلومة، “تمّ نقل ابنتي إلى المستشفى لإخضاعها لفحوصات قبل أن يؤكد الطبيب انها حامل ، وأنّ عُمر الجنين 3 أشهر”، وأوضحت الأم أنها سقطت فاقدة للوعي من شدة الصدمة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*