خطير : محتجون بالرباط حاولوا اقتحام القصر الملكي و الأمن يتدخل و إصابات وإعتقالات (التفاصيل)

انتهت مواجهات حادة بين العشرات من سكان دوار الكرعة الصفيحي ورجال الأمن، أمس الثلاثاء، باعتقال ثلاثة شباب وإصابة العديد من المشاركين في المسيرة الاحتجاجية التي نفذها السكان، بإصابات متفاوتة الخطورة نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وحسب يومية “الصباح” في عددها الصادر يوم غد ,أن حالة من الفوضى سادت بمحيط القصر الملكي، قرابة الواحدة زوالا من أمس، بعدما حاول المحتجون تغيير مسار مسيرتهم ونقلوا احتجاجاتهم من شارع مولاي يوسف إلى القصر، عبر باب السفراء، قبل أن يعمد رجال الأمن إلى إقفال الباب، وتسارع مختلف عناصر الشرطة وقوات التدخل السريع إلى تطويق المحتجين وإرغامهم على فض احتجاجاتهم دون جدوى، لتنتهي المواجهات بإصابة محتجين، إصابة واحدة منهم خطيرة، واعتقال ثلاثة أفراد. قبل أن يقرر السكان، بعد فشل محاولاتهم في المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، العودة إلى شارع محمد الخامس، واستئناف مسيرتهم صوب البرلمان.

وأكد المحتجون أن غايتهم كانت إيصال مطالبهم إلى أعلى سلطة في البلاد، من أجل التدخل لوضع حد لمأساة سكان أحد أقدم الأحياء الصفيحية بالرباط، وضمان استفادة السكان الحقيقيين من أحد المشاريع السكنية المخصصة لإعادة إيوائهم، غير أن لاشيء تحقق حتى الآن.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*