إيطاليا… استنفار أمني بعد العثور على ثاني مغربي مقتول رميا بالرصاص

سياسي ــ هشام الفرجي
لم تكد تنتهي التحقيقات في قضية مقتل شاب مغربي شمال مدينة ميلانو قبل شهر، حتى عثر جهاز الكاربينيري ( الدرك) على جثة مهاجر مغربي، نهاية الأسبوع الماضي، تمت تصفيته في ظروف غامضة نتيجة تعرضه لعملية إطلاق النار في صدره، الأمر الذي دفع مسؤولين بالأمن الإيطالي لفك لغز الجريمة.
وذكر بيان للكاربنييري أن عناصره عثرت بنواحي بلدة “لوكاتي فاريزينو”، صباح يوم السبت، على جثة مغربي، يبلغ من العمر 24 سنة، حيث كشفت المعاينة الأولية للمسعفين أنه تلقى عيارا ناريا في صدره وأن وفاته لم تكن بعين المكان إذ من المحتمل أن يكون قد ألقي بجثته فقط في المكان الذي عثر فيه عليها.
وأضاف المصدر ذاته أن الضحية له سوابق عديدة في ترويج المخدرات وسبق أن تم إيقافه في أكثر من مناسبة بنواحي مدينة فاريزي، لهذا فلايستبعد أن تكون عملية تصفيته ناجمة عن عملية تصفية حسابات بين مروجي المخدرات.
وكانت مصالح الأمن قد عثرت على مهاجر مغربي آخر، نهاية يناير الماضي ببلدة “جوسّانو”، غير بعيد عن مكان العثور على جثة الضحية الحالي، يحمل أوراق نقدية قيمتها 900 أورو إضافة إلى كميات مهمة من المخدرات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*