من جديد… معلمة تعتدي على تلميذ بالتيو

لازالت المؤسسات التعليمية المغربية تسجل حالات تعنيف التلاميذ من قبل هيئة التدريس رغم تحذيرات الوزارة الوصية على القطاع.
فقد شهدت مجموعة مدارس تكاض، بجماعة سيدي بيبي في إقليم اشتوكة ايت باها، حالة اعتداء جديدة على تلميذ، يدرس في المستوى الخامس ابتدائي من قبل معلمته، ولم يستطع أن يشتكي لوالديه إلا بعد مرور أيام على الواقعة، وذلك بحسب ما ذكر موقع «كيفاش».
ووفق المصدر ذاته فإن معلمة اللغة فرنسية اعتدت على التلميذ، يوم السبت الماضي، “لأنه كان يضحك مع أحد زملائه داخل القسم، الأمر الذي لم تتقبله المعلمة كريمة، لتنهال عليه بالضرب بواسطة أنبوب بلاستيكي (تيو)، وحينما سقط على الأرض واصلت رفسه وضربه”، حسب رواية مقرب من التلميذ.
وأضاف الموقع أن التلميذ لم يخبر والديه بالحادث خوفا من أن يعاقباه أو يتعرض لاعتداء جديد من طرف مدرسته.
وحسب المصدر ذاته فتعتزم عائلة الضحية متابعة المعلمة قضائيا بسبب الضرب الذي خلف آثارا على جسد ونفسية التلميذ.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*