القرض العقاري والسياحي يتماطل ويتقاعس في تعويض متقاعد أصيب بعاهة خطيرة

تعرض زبون لحادث خطير داخل المكتب الرئيسي للقرض العقاري والسياحي بالدار البيضاء ، و منذ يناير 2017 ينتظر بفارغ الصبر تسديد تكاليف دخوله المستشفى ، والتي تصل إلى حوالي 2 مليون سنتيم ، بعد وعود من قبل مسؤولي المؤسسة المالية المرموقة والغنية.

+ تفاصيل هذا الحادث المؤلم + كما أوردها موقع “ارتيكل 19”

لجأ الضحية، السيد العليوي رحال ، موظف متقاعد بالمكتب الوطني للسكك الحديدية ، والمقيم في سلا ، يوم 18 يناير 2017 إلى قسم المنازعات للمؤسسة البنكية المذكورة بالدار البيضاء لسحب شهادة رفع اليد على قرض سكن مؤدى ، بعد تأخير اكثر من شهرين على إصدار هذه الوثيقة من قبل الوكالة الجهوية بالرباط.

وحكى رحال، في شكاية له موجهة إلى المدير العام للقرض العقاري والسياحي والمعروف ب ” CIH ” بالدار البيضاء :”وفي غياب لإشارات الطوابق بالمبنى حيث يوجد قسم المنازعات ، أخذت المصعد إلى الطابق الثاني حيث تمت إعادة توجيهي إلى الأول. وبينما كنت أقترب من الدرج ، انطفأت الأضواء ، ودون أن أدرك انزلقت لاصطدم بالحائط أمام مدخل المصلحة المعنية، حسب الشهود كانوا في ذات المكان ،”.

وأكد السيد العليوي أنه نظراً لخطورة الحادث ، لم يجرؤ أحد على الاقتراب منه حتى وصل رجال الوقاية المدنية الذين قاموا بإجلائه ونقله إلى مستشفى ابن رشد الجامعي.

وقال”قبل وصول رجال الوقاية، كنت لا أزال على وعي، ولم يفهم الناس لماذا كنت هناك..وأخبرتهم أنني قد جئت للحصول على شهادة رفع اليد”، وأضاف “في تلك الأثناء ، خرج رئيس قسم المنازعات ، السيد سلولي ، من مكتبه بالشهادة، وقال ” كنت أنوي إرسالها اليوم (إلى وكالة الرباط) .

وتم نقل السيد رحال وهو في حالة خطيرة إلى مستشفى ابن رشد الجامعي ، لكن بما أن جهاز “سكانير” في هذا المستشفى لا يعمل ، وبتعليمات من موظفي المصلحة المعنية، نقلته أسرته بواسطة سيارة إسعاف إلى عيادة أخرى تربطها اتفاقية مع شركة التأمين المؤسسة البنكية، إلا أنها تفتقد بدورها للجهاز”.

وطوال هذه المدة ، تتواصل وعود المؤسسة البنكية ” CIH”لعائلة الضحية ، لكونها ستتحمل مسؤولية هذه القضية ، بما في ذلك التكاليف المتكبدة.

وإيماناً بوعود مسؤولي ’’CIH’’ ، قرر أقارب السيد العليوي نقله إلى العيادة الدولية ، الموجودة في شارع أنوال بالدار البيضاء ، حيث قضى “ليلة واحدة في وحدة العناية المركزة وغادر وفي جبهته 4 غرز، وكسر معقد في عظام الرقبة . ”

ووفق التنظيم الداخلي لهذه المؤسسة البنكية، والتي تحاول الإشعاع والترقي، وخاصة في التمويل الإسلامي، فكل” عامل أو زائر له الحق في التغطية والتأمين في حالة وقوع حادث أو كارثة داخلها” .

وتساءل السيد العليوي،’’أين هو التأمين الموعود من قبل CIH؟ ، في نداء له إلى السيد أحمد رحو ، الرئيس التنفيذي لبنك’’ CIH’’ وعبد الصمد عصامي مستشاره المسؤول عن ’’صورة’’ ومكانة البنك في المغرب وعلى الصعيد الدولي …

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*