فضيحة: برلماني من “البام” تتوجه له إتهامات….هو سبب كارثة إصابة العشرات من الاطفال في حادثة طنجة

سياسي/ طنجة

قالت مصادر”سياسي” إن الحادث الأخير الذي عرفته منطقة قريبة ومحادية لقطار طنجة راجع بالأساس لسوء التدبير لشركة تتكفل بالألعاب الخاصة بالمجمع القريب من قطار “البوراق”.

وأكدت مصادر” سياسي” أن الشركة المسؤولة عن تدبير الألعاب التي تسببت في إصابة العشرات من الأطفال الأبرياء هي في ملكية أو تتضمن أسهم برلماني ينتمي لحزب الأصالة والمعاصرة يدعى”هشام” الذي هاجر من مدينة شيشاوة ليحط الرحال بمدينة القنيطرة، وليصبح بين ليلةوضحاها مستثمرا “”فاشلا” في مدينة طنجة..

وأكدت مصادر نا أن الحادث المأساوي أثار استغراب عدم تحريك المتابعة القانونية، مؤكدة في نفس الوقت صمت البرلمان، خصوصا لجنة الداخلية والبنبات التحتية التي يرأسها البرلماني المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة ‘ه م”  والذي يعتبر مدعما او مسؤولا أخلاقيا أو سياسيا عن الحادث المذكور باعتبار أن الشركة المكلفة بتسيير المرفق الترفيهي تابعة له.

وتطالب فعاليات سياسية وبرلمانية  بعدم استغلال نفوذه البرلماني بايقاف مسار التحقيق أو تحريفه..

وتطالب فعاليات جمعوية وحقوقية بفتح تحقيق في الحادث المأساوي الذي راح ضحيته العشرات من الأطفال الأبرياء لشركة لم تكلف نفسها عناء إصدار بلاغ توضيحي في الوقت الذي أصيب فيه أطفال بإصابات خطيرة.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*