سيارة تابعة لرئاسة الحكومة تنقلب في حادثة سير وعلى مثنها زوجة الوزير الخلفي

وقعت حادثة سير خطيرة لسيارة تابعة للدولة كانت على مثنها زوجة الناطق الرسمي باسم الحكومة .
و نجت زوجة مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ، من حادثة سير كادت ان تؤدي بحياتها.
وحسب مصادر اعلامية، فإن الحادثة التي تعرضت لها زوجة الخلفي رفقة السائق، نتجت عن انقلاب السيارة في طريق العودة من أسفي إلى الدار البيضاء.
وحسب المصدر نفسه، فإن فاطمة الزهراء بابا حماد، زوجة الخلفي، أصيبت بجروح جراء هذه الحادثة الخطيرة، وبدت في الصور السيارة وقد انقلبت رأسا على عقب وأصيبت بأضرار مادية جسيمة.
لكن المفاجأة التي فجرتها الحادثة، كون السيارة تابعة لرئاسة الحكومة، وذلك بناءا على البطاقة الرمادية التي فضحت ذلك، رغم أن فاطمة الزهراء بابا حماد هي زوجة وزير فقط، و لا تحمل أي صفة حكومية او وظيفة تخولها استعمال سيارة حكومية..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*