خمسيني يفارق الحياة بعد تعرضه للدغة أفعى سامة بضواحي أكادير

فارق رجل يبلغ من العمر 54 سنة حياته أمس الأربعاء، وهو في طريقه إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، جراء تعرضه للدغة أفعى سامة.

وكان الشخص الخمسيني، قد نقل مباشرة بعد تعرضه للدغة أفعى سامة إلى المركز الصحي بإيموزار بإقليم أكادير، إلا أن افتقاد المركز للأمصال المضادة لسموم الأفاعي، دفعه إلى التوجه نحو مستشفى أكادير، إلا أنه فارق الحياة وهو في طريقه إلى المستشفى السالف الذكر.

هذا وقد تم وضع جثمان الهالك إلى مستودع الأموات قصد إخضاعه للتشريح الطبي، لمعرفة كافة أسباب الوفاة، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*