بعد مرور سنة..فك لغز جريمة قتل إمراة تم تقطيع جثثها بتيفلت

 سياسي: تيفلت.

بعد مرور سنة تقرببا،تمكنت عناصر الامن الوطني بتنسيق مع مصالح الضابطة القضائية الولائية،من فك لغز جريمة قتل بشعة،تعرضت لها امراة كانت تعمل قيد حياتها خياطة،والتي تم تقطيع جثثها،ورمي نصفها قرب احدي التجزءات السكنية بتيفلت.

الجريمة النكراء التي اهتزت لها الاوساط التيفلتية حينها،تم فك لغزها،بعد القاء القبض على شخصين،احدهم ابن عمة الضحية وصديق له،كانا قد قدما من منطقة الريف،وقام بارتكاب جريمتهم بدم بارد،استنفر حينها جميع الاجهزة الامنية بمختلف عناصر من الشرطة القضائية و العلمية والاستخبارتية.

فك لغز جريمة قتل المسماة قيد حياتها(،فاطمة)، في عهد رئيس مفوضية الامن الوطني بتيفلت المعين خلال الاشهر السابقة العميد المركزي(ح.خ)، لقي ارتياح في الاوساط المحلية التي تابعت اطوار الاستنفار الامني الذي عاشه حي السلام باحد المنازل الذي كان مسرحا للجريمة البشعة.

يذكر انه تم الاستعانة بالكلاب البوليسية المدربة خلال عملية الحفر بذات المكان الذي تم فيه العثور على النصف السفلي للضحية يوم امس(الخميس)،تحت انظار المواطنين والمواطنات،والذي صفقوا بحرارة لمجهودات الاجهزة الامنية التي تجندت لاستجلاء حقيقة هذه الجريمة النكراء بجميع تفاصيلها.

من جانب اخر،لازال الراي العام المحلي ينتظر كذلك فك لغز جريمة مقتل الطفلة (فاطمة الزهراء) التي تم اختطافها وقتلها ورميها باحد الاماكن المهجورة ضواحي حي الرشاد المعروف ب(دوار القطبيين)؟؟.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*