انتحار مهندسة بمدينة سلا

وضعت طالبة مهندسة بإحدى المدارس العليا للهندسة بالرباط، حدا لحياتها، برمي نفسها من طابق علوي لإحدى العمارات بسلا، حيث سقطت جثة هامدة، بسبب إصابات بالغة في الرأس.

وأشارت جريدة “الأخبار”، في عددها الصادر يوم غد الخميس، إلى أن الضحية تتحدر من الخميسات، وقدمت إلى الرباط من أجل متابعة دراستها الجامعية، بعد حصولها على شهادة الباكالوريا بميزة مشرفة في مسقط رأسها، غير أنها لم تمض سوى أشهرا قليلة خلال الموسم الجامعي الحالي، حتى فارقت الحياة في حادثة انتحار خطيرة.

وأضاف نفس المصدر أن شهود عيان كشفوا أن الفتاة كانت عائدة إلى البيت في حالة غير عادية، وكانت تتحدث على الهاتف، بصوت مرتفع مع محدثها، فكانت تصرخ تارة، وتحاول أن تهدئ من نفسها تارة أخرى، حيث لمحها الجميع وهي تصعد الدرج كأنها في طريقها إلى “الموت” الذي ضرب لها موعداً في شرفة منزلها




Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*