مقتل خمسة بينهم فرنسي وبلجيكي في هجوم على مطعم في مالي

– قالت السلطات اليوم السبت إن متشددين قتلوا خمسة أشخاص بينهم فرنسي وبلجيكي في هجوم بالأسلحة على مطعم في باماكو عاصمة مالي.

وتشهد المنطقة الصحراوية بشمال مالي أعمال عنف سياسي من حين لآخر لكن هذا هو أول هجوم من نوعه منذ سنوات بالعاصمة الواقعة في جنوب البلاد. وكانت قوات فرنسية انتزعت السيطرة على شمال مالي من انفصاليين متمردين ومتشددين تربطهم صلات بتنظيم القاعدة.

وقال مسؤول كبير في مخابرات مالي لرويترز إن ماليين قتلا في الهجوم الذي وقع الليلة الماضية بمطعم لا تيراس الذي يتردد عليه الأجانب لكن جنسية القتيل الخامس لم تتضح.

ولم ترد تفاصيل كثيرة عن الهجوم والمهاجمين لكن المسؤول قال إن السلطات ألقت القبض على شخصين.

وقال المصدر “قوات الأمن تسيطر على المنطقة التي وقع فيها إطلاق النار. قتل أوروبيان وماليان. قوات الأمن تقوم بعملية لضمان عدم وجود مفاجآت أخرى.”

وأكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مقتل فرنسي في الهجوم الذي أدانه وقال إنه يزيد من عزم فرنسا على “محاربة الإرهاب بكل أشكاله.”

ورغم سيطرة القوات الفرنسية على شمال مالي قبل عامين فإن المتمردين ما زالوا يشنون الهجمات. ويوجد أكثر من ثلاثة آلاف جندي فرنسي في غرب افريقيا في إطار قوة لمكافحة المتشددين المرتبطين بالقاعدة.

وقالت السفارة الفرنسية في مالي اليوم السبت إنها حذرت رعاياها وعززت إجراءات الأمن.

وأدان وزير خارجية بلجيكا ديدييه رايندرز الهجوم وقال إنه قد يكون إرهابيا.

وأضاف للصحفيين خلال مؤتمر لوزراء الخارجية في ريجا “أدين مرة أخرى هذا الإرهاب الجبان… وفقا للمعلومات قد يكون هجوما إرهابيا.”

ووقعت حكومة مالي اقتراح سلام مبدئيا يوم الأحد بهدف إنهاء القتال مع الانفصاليين الشماليين ولكن المتمردين الذين يقودهم الطوارق طالبوا بمزيد من الوقت قبل قبول أي اتفاق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*