انتحار فتاة تنتمي لجمعية النساء الحركيات بوادي زم بعدما تعرضت لاغتصاب مباشرة بعد لقاء حزبي

أقدمت تلميذة تبلغ من العمر 17 سنة السبت الماضي على الانتحار شنقا بحي مصلي القديم بوادي زم.

واكدت مصادر صحفية انه من المحتمل ان تكون الفتاة قد تعرضت لاعتداء جنسي وجسدي واغتصاب مما دفع العائلة الى المطالبة باجراء تشريح طبي لجثة الهالكة حيث نقلت يوم الاحد الى المستشفى الجامعي ابن رشد الدار البيضاء.

الهالكة كانت تلميذة متفوقة في العلوم في السنة الثانية باكلوريا، وكانت تنشط داخل فرع المرأة الحركية بوادي زم، وحضرت نشاطا حزبيا وساهمت في تأسي فرع المرأة الحركية بوادي زم,

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*