أعمال العنف في سوريا الأسوء من بين كافة الصراعات التي يشهدها العالم

كشفت دراسة نشرت اليوم الأربعاء بأن إراقة الدماء في سوريا كانت أسوأ من جميع الصراعات الأخرى عبر العالم للعام الثاني على التوالي.

وأظهرت الدراسة التي قام بإعدادها مركز أبحاث “مشروع دراسة القرن الحادي والعشرين” بتحليل بيانات من مصادر متنوعة بينها الجيش الأمريكي والأمم المتحدة والمرصد السوري لحقوق الانسان وجماعة ضحايا حرب العراق أن “أزيد من 76 ألف شخص قتلوا في سوريا العام الماضي مقابل 73 ألف و447 قتيل في 2013”.

وحسب الدراسة فإن “الأرقام التي توصل إليها هي على الأرجح أقل من الواقع فإن حوالي 21 ألف شخص قتلوا في العراق في الحرب بين قوات الحكومة ومتشددي تنظيم الدولة الاسلامية يليها الصراع في أفغانستان حيث قتل 14638 شخصا ثم الصراع في نيجيريا حيث سقط 11529 قتيلا”.

وأفاد المدير التنفيذي لمشروع “دراسة القرن الحادي والعشرين” بيتر أبس بأن “تقدير أرقام الضحايا في الصراع مهمة بالغة الصعوبة والكثير من الأرقام التي لدينا هنا هي على الأرجح تقديرات أقل من الواقع”.

وتقدم الصراع في شرق أوكرانيا إلى المرتبة الثامنة في القائمة بعد أن كان صراعا خاليا من الضحايا إلى حد كبير في سنة 2013.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*