مجهولون يرشقون مستعملي الطريق بجماعة دار ولد زيدوح بالحجارة لاصطياد الضحايا

استنفر رشق احدى السيارات بالطريق الرابطة بين جماعتي دار ولد زيدوح و سوق السبت التابعين لتراب مدينة الفقيه بن صالح، بالحجارة ليلا مختلف الأجهزة الأمنية التي كثفت في سرية تامة من حملاتها التمشيطية بحثا عن مجهولون يقومون بهذا الفعل الإجرامي لاصطياد الضحايا العزل الذين يعبرون هذه الطريق بصفة انفرادية بسياراتهم.
وحسب مصادرنا، فعناصر الدرك الملكي لم تتمكن بعد من وضع اليد على المشتبه فيهم الذين قاموا بهذا الفعل الشنيع بالمنطقة .
وكان اخر ضحية لهذه العصابة المفترضة مواطن ينحدر من دار ولد زيدوح ، كان على متن سيارة فلاحية ( بيكوب ) حيت قام أفرادها ليلة أمس (حوالي ساعة 11 والنصف ليلا ) برشقه بالحجارة ، مما أدى الى تهشيم زجاج سيارته الجانبي ، ليقوم بالتوقف بالقرب من مكان الحادث الى حين حضور عناصر الدرك الملكي التي استمعت للضحية بعين المكان واخدت صور فوتوغرافية للسيارة ، وسجلت أقواله في محضر رسمي بحضور اعضاء عن المركز المغربي لحقوق الانسان فرع دار ولد زيدوح .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*