غرق سفينة تقل أكثر من 300 مهاجر سري في البحر الأبيض المتوسط

أعلنت المنظمة الدولية للهجرات، اليوم الاثنين، أن سفينة تقل أكثر من 300 شخص تغرق حاليا في البحر الأبيض المتوسط، موضحة أنها تلقت طلبا للمساعدة من قبل شخص على متن السفينة.

وقالت المنظمة، التي تتخذ من جنيف مقرا لها، لوسائل الإعلام، إن مكتبها في روما “تلقى طلب مساعدة من مركب في المياه الدولية (…) الشخص الذي اتصل قال إن هناك أكثر من 300 شخص على المركب الذي يستقله، والذي يغرق حاليا”.

وأضافت أن “هناك ثلاث سفن جنبا إلى جنب في المتوسط”، مشيرة إلى أنها لا تعرف في مياه أي دولة يمكن رصد هذه السفن.

واتصلت المنظمة بخفر السواحل. لكنها قالت إنهم لا يملكون “الوسائل للانقاذ حاليا” بسبب النقص الذي يواجهونه على اثر غرق سفينة صيد، أمس الأحد، قبالة سواحل ليبيا، مما أدى إلى فقدان مئات الأشخاص.

وتابعت أن خفر السواحل “سيحاولون، على الأرجح، إعادة توجيه سفن” إلى مكان غرق السفينة، موضحة أنها عملية ليست سهلة لأن “بعض السفن التجارية لا تريد التعاون”.

ويأتي هذا الحادث بعد غرق سفينة صيد، ليلة السبت الأحد، قبالة سواحل ليبيا، مما أدى إلى فقدان أزيد من 700 شخص.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*