فايسبوكيون يطلقون حملة تضامنية مع “ولد الفشوش”

سياسي ــ خاص

يبدو أن قرار إيداع صاحب الفيراري أو ما يعرف إعلاميا ب”ولد الفشوش” السجن جعل كثيرين يتعاطف معه رغم حجم الضرر المعنوي والمادي الذي تسبب فيه.

فقد قرر نشطاء فايسبوكيون إطلاق حملة تضامنية مع حمزة الدرهم بمواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أيام من إيداعه سجن “زاكي” بسلا عقب متابعته، بعد تسببه في حادثة سير و هو في حالة سكر طافح.

المتضامنون مع الدرهم برروا هذه الخطوة كون ما قام به يدخل في خانة طيش شباب، متمنين أن يشارك الجميع في نشر هذه الحملة حتى يتم التفاعل معها ويغادر “ولد الفشوش” السجن.

و شكلت القضية مادة دسمة على مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل معها مئات النشطاء، حيث أكد البعض منهم استعداده للمشاركة في الحملة المذكورة، في حين أشار آخرون أن “ولد الفشوش” يُعتبر مواطنا كغيره ولهذا فإن على العدالة المغربية متابعة قضيته بحزم وبجدية، والخروج بعقوبات مشددة في حقه حتى يكون عبرة لكل “ولد الفشوش” يفكر في استغلال نفوذه وأمواله في تجاوز القانون وتزويره.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*