مهاجر مغربي يحرق ذاته بنواحي مدينة بريشا

أقدم مهاجر مغربي يبلغ من العمر 65 سنة، زوال أمس الأربعاء، بنواحي مدينة بريشا، شمال إيطاليا، على الإنتحار بإضرام النار في جسده لأسباب تبقى مجهولة.

وبحسب ما ذكرت وسائل اعلام، فإن المهاجر المغربي المدعو قيد حياته محمد رشيق قام في حدود الواحدة بعد الزوال بإضرام النار في جسده بعدما سكب البنزين، وسط ذهول المارة الذين سارعوا لإنقاذه دون أن ينجحوا في ذلك، ليسقط جثة هامدة.

وتم العثور على حقيبة صغيرة بالقرب من جثة الضحية فيها مجموعة من الأوراق الشخصية وبعض الشواهد الطبية تدل على أنه كان يعاني من مشاكل صحية عويصة.

وفق المصادر نفسها فإن المهاجر المغربي لم يكن له عنوان قار بإيطاليا منذ حوالي 10 سنوات وحسب التحريات الاولية كان يعيش وحيدا وليس له أقرباء بالمنطقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*