أين وزيرة الأزبال ؟….فضيحة بيئية تهز مدينة الزهور

يبدو أن مسلسل الفضائح البيئية التي تلاحق مدينة الزهور متواصلا.
وحسب يومية المساء في عددها الصادر اليوم التلاثاء نقلا عن مصادر موثوقة أن 4 شركات كبرى دأبت على استيراد مادة “الهيسكان” وتخزينها بالميناء النفطي للمحمدية دون الحصول على التراخيص الكافية, وأن جهات رسمية تسعى حاليا إلى تمكين هذه الشركات من التراخيص الضرورية لتسوية وضعيتها من أجل التستر على هذه الفضيحة.
وأضافت اليومية ذاتها ,إن هذه الشركات الأربع ظلت تخزن هذه المادة السامة لسنوات عديدة, قبل اكتشافها من قبل مهندسة متدربة أسندت إليها مهمة القيام بجرد وتدقيق شامل للمواد الكيماوية التي تدخل ميناء المدينة, حيث فوجئت هذه الأخيرة بوجود كميات كبيرة من “الهيسكان” بالميناء دون سند قانوني, ودون اتخاذ الإجراءات الضرورية للتعامل مع هذه المادة السامة, التي يمكن أن تؤدي إلى شلل الجهاز العصبي, ومن ثم إلى الوفاة بالنسبة لمستنشقيها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*