داعشي مغربي يكشف مصير “الأب باولو” المختطف من طرف “تنظيم “الدولة”

كشف قيادي مغربي في “تنظيم الدولة” المعروف ب«داعش»، ملقب ب”أبو منصور”، عن مقتل الأب “باولو دالوليو” المعتقل لدى التنظيم في مدينة الرقة، منذ عام 2013.

وقال الداعشي المغربي في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” أن الأب “باولو” تم قتله على يد والي الرقة المدعو “أبو لقمان”، وذلك عقب أيام من اختطافه أثناء زيارته لمدينة الرقة.

وأشار ابو منصور في حديثه إلى أنه “في صيف العام 2014 وبعد مرور عام على الحادثة، اتصلت جمعية كانت على صلة بالفاتيكان عبر وسطاء من تركيا، وطلبوا إجراء مقابلة معنا على الحدود الفاصلة بين سوريا وتركيا، لمعرفة مصير الأب باولو وصحافي إيطالي اختفى فترتها، اتصلت مع القائد العام أبو محمد العراقي وحذر عدم السؤال عن الأب باولو ورفض لقاءهم، ونقل لي قادة التنظيم أن أبو لقمان الرقاوي قام بتصفية الكاهن المسيحي”.

الجدير بالذكر أنه في عام 2015 سرب حساب يتبع للتنظيم الجهادي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر خبر مقتل الأب “باولو” في عدة تغريدات، قال فيها أن “باولو” تمت تصفيته على يد أحد عناصر تنظيم “الدولة” من عام 2013، برصاصة في الرأس، في حين لم يتم التأكد وقتها من المعلومات التي نشرها هذا الحساب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*