البحث عن حذاء ساندريلا في حكومة الكفاءات !!!

سياسي / ابو هبة الله

طيلة مدة ممارسته لمهنة الصحافة الجادة والملتزمة والتي فاقت 14 سنة ترسخت موهبته الاعلامية داخل جريدة “سياسي”، التي تحظى باهتمام النخبة السياسية اعتبارا للقضايا التي تطرحها ..يجد نفسه مدير النشر والتحرير لجريدة “سياسي” امام متابعة قضائية كيدية من طرف ساندريلا الوزيرة داخل حكومة الكفاءات في نسختها الأخيرة ..

الوزيرة التي تمارس مهام إقصاء الأطر وابعادها والتننكيل بها من داخل وزارة السكنى وسياسة المدينة في تأثيث مبرمج للانتخابات المقبلة.
واذا كان الشعب المغربي الغارق في هموم السكن وأحزمة البؤس يعاني معاناة كبرى في ظروف سكنية غير لائقة ويسعى الى تحديث حياته وحياة اسره من خلال انتظار ما قد يأتي أو لايأتي من حكومة الكفاءات التي انشغلت بالحسابات السياسوية الضيقة عوض وضع المشاريع وتسطير المخططات والبرامج التنموية والمساهمة في ارساء قواعد مشروع النموذج التنموي الجديد واعطاءه نفسا جديدا كما نادى به عاهل البلاد ومن خلال هذه الحكومة التي تفشت فيها مظاهر العبث من داخل دواليبها الحكومية في سياسة الاثراء الغير المشروع وتمرير الصفقات دون حسيب ولا رقيب ولاسيما في ظل أزمة اقتصادية واختناق شعبي واجتماعي بات واضح المعالم في مختلف المجالات.
فالوزبرة ” ساندريلا” التي أضاعت حذاءها من خلال سيرورتها على تكميم الاقلام الملتزمة العاشقة للتغيير وتحقيق البديل لم تنفتح على منظومة الصحافة التي لها الحق في المبادرة والتقييم وممارسة النقد دون خلفيات ايديولوجية بهدف إبعاد أنوار مقاربات المحاسبة من قبل المؤسسات ذات الصلة بافتحاص المال العام وكيفية تدبير الصفقات وتمربرها بطرق المحاباة السياسية ..وهي التي فتحت ”أنبوب الاشهارات” في محاولة لإسكات البعض…
ذلك الحذاء الذي اضاعته في دهاليز بعيدة عن سياسة المدينة المتطورة والمدن الذكية والتعمير وما الى غير ذلك من محاربة احياء الصفيح المتناسلة، كما أضاعتها في الانشغال بتنكيل اطر وزارتها المنتمين لبعض الأحزاب السياسية المعارضة الذين وضعوا مهاراتهم المهنية منذ عقود من الزمن وعملوا على ترسيخ مفهوم المهنية المحترفة الخلاقة وذلك ما تشهد عليه عطاءاتهم التي لن ينكرها لهم التاريخ ولن ينكرها زميلاتهم وزملاءهم داخل هذا القطاع الذي يدور على نفسه بشكل حلزوني دون أن يحقق ولو طفرة نوعية إسوة بالوزراء السابقين الذين وضعوا استراتيجيات هادفة ومنضبطة وخلاقة في جميع المستويات.
فحذاء ساندريلا المفقود لوزيرة حكومة الكفاءات النائمة في العسل بمعزل عن واقع البلاد وعن مناداة عاهل البلاد وبعيدة كل البعد عن آمال وآلام مواطنات ومواطني ساكنة البلاد ولاسيما في المناطق المهمشة التي مازالت ترضخ تحت وطأة الفقر والبداوة ..ذاك الحذاء المفقود في بهو الوزارة بعيدا عن هموم ساكنة جبال الوطن وسهولها وبين احواضها وفي عالم الأرياف الغارق في وحل الويلات .

فقد تجد ذاك الحذاء في بهو محكمة كلنا ايمان وتقوى في انصاف زميلنا واعطاء الحق للقلم الصحفي الحر ما يستحق من مكانته الإعتبارية والرقابية وهي الناطقة في احكامها باسم صاحب الجلالة.

مكر الصدف…

تعليق الصورة: الوزيرة بوشارب رفقة رئيس بلدية بني ملال “المعزول” قضائيا ورئيس بلدية لفقيه بنصالح الموضوع رهن  التحقيق القضائي.. في قضايا فساد وهدر المال العام.

الجميع ينتمي لحزب الحركة الشعبية

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*