الانتخابات المهنية لهيئة المحامين بالمغرب بوابة لاحترام الآجال المحددة لباقي الاستحقاقات الانتخابية المقبلة؟

سياسي/ رضا الاحمدي

في إطار تتبع جريدة “سياسي” للشأن السياسي الوطني وما تعرفه البلاد من تناسل الأحداث ولا سيما أننا على أبواب سنة استحقاقية بامتياز، بدأ البعض يروج لبعض الإشاعات التي تروم في مضمونها تأجيل الانتخابات المهنية لهيئة المحاماة، وهي إشاعات نفاها الأستاذ الهيني في حوار خصته به جريدة “سياسي”؛: طبقا لمقتضيات القانون المعمول به في هذا الإطار، معتبرا أن المحامي هو المدافع عن الحقوق والساهر على تطبيق العدالة وأن الانتخابات ستجرى في موعدها مادامت الظروف مواتية ولاسيما أنها لاتدخل ضمن طائلة الاستثناء.
فالإنتخابات المهنية للمحاماة التي ستعرفها المملكة في غضون الأسابيع القليلة المقبلة ستكون مفتاحا ومدخلا أساسيا لكل أصناف الاستحقاقات المقبلة التي ستعرفها البلاد خلال السنة المقبلة 2021 والتي ستكون متفردة ومتميزة وستشهد نزالا حادا وقويا بين الأحزاب السياسية.
من جهة أخرى ذكر الهيني في هذا اللقاء الصحفي بأن المرأة المحامية عليها ألا تحظى بنسبة الكوطا فحسب، بل عليها أن تنافس زميلها المحامي على قدم المساواة في الانخراط في هذه العملية الديمقراطية وعلى قدر كبير من العدالة والمساواة، لأنها تتمتع بنفس القدر من المهنية والكفاءة ولها من المستوى في الدفاع عن البدلة السوداء كما تدافع في بهو المحاكم عن مختلف القضايا الحقوقية المرتبطة بالمتنازعات والمتنازعين سواء كانوا أشخاصا عضويين أو مؤسسات معنوية،
فالهيني إبن مدينة تاونات والذي تدرج عدة مسؤوليات في السلك القضائي والحقوقي، بات من المعروف جدا على إلمامه بمختلف المساطر القانونية المؤطرة للعمليات الانتخابية وباحترام لآجالها المنصوص عليها قانونيا في ظل دولة الحق والقانون.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*