حزموهم ورزموهم ولا تعولوش عليهم!!!

كما هو معروف لدى غالبية المغاربة إن لم أقل من صغيرهم إلى كبيرهم، المثل القائل “حزموهم ورزموهم ولا تعولوش عليهم”، هذا المثل الذي يحمل في طياته الكثير من الدلالات ينطبق تماما على إعلام جارة السوء الشرقية، الذي لم يجد من وسيلة للتغطية على فضائح نظامه العاجز والعجوز وجيشه المهزوز المحكوم بقائد “بوال”، سوى التطاول والمس بشخص الملك محمد السادس عبر البرنامج القذر الذي بث على قناة القذارة أو (الشرور) كما يحلو للبعض تسميتها.

هنا وجب الوقوف على أمرين مهمين أن ما جاء في البرنامج لم يضحكنا كشعب مغربي، كما أنه لم يضحك الشعب الجزائري الذي نكن له كل الاحترام والتقدير، بل أن ما غاب أو تغيب عن القناة السالفة الذكر، والتي لا أحبذ ذكرها بالاسم لأنها بين قوسين (ما تستاهلش)، أن مثل هذه الضربات تبرز بالواضح حجم الكره الذي يكنه النظام الجنرالات للمغرب، والتي لن تزيد المغاربة إلا إصرارا في التشبت بقضيتهم الوطنية الأولى المتمثلة في الوحدة الترابية لأراضيه، بل لن تزيدهم إلا إصرارا على حبهم المتجذر لملكهم الذي يعتبر أبا روحيا قبل أن يكون ملكا.

النظام الجزائري حزم ورزم أزلامه بطريقة وقحة للسخرية من قائد الأمة المغربية، ظنا منه أن ذلك سيؤثر بشكل سلبي في علاقة الشعب المغربي بملكه، إلا أنه هيهات ثم هيهات ذهبت رياح الإعلام الجزائري بما لايشتهيه نظامها العاجز عن تحريك ولو شعرة واحدة في رأس الدولة المغربية، التي أذاقت الجزائر الهزائم تلو الأخرى، لا على المستوى الاقتصادي أو السياسي أو الديبلوماسي، وما حققهه المغرب من إنجازات خلال السنوات الأخيرة رغم بعض الإكراهات، لخير دليل على ما نقول.

حتى لا نعطي للموضوع أكثر مما يستحق، وجب تذكير حكام الجزائر ومعهم إعلامهم المرتزق، أن الملك خط أحمر، والشعب المغربي خط أحمر، والصحراء خط أسود ستسود معها حياة كل من يحاول المساس بها، فدعونا بسلام حتى لا ترون ما لم تتجرأ مخيلتكم على التفكير فيه، من شعب مسالم محب للسلم، ومحب للخير لعدوه قبل الصديق، إلا أنه عصي على كل حاقد ماكر متربص بمقدساته، وشعاره “الله الوطن الملك”.

سياسي / المشوكر عزيز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*