ماذا يريد منا البرلمان الاسباني ؟؟

سياسي/ الرباط
بمحاولة اقحام المغرب في ذعيرة دولية حول المهاجرين ، لم يطالب البرلمان المغربي برفع دعوى قضائية حول استضافة مجرمي الحروب وبجوازات مزورة على أراضي البرلمان الاسباني على أراضيه؛ مما علينا التمحيص اكثر في الوضع الدولي القائم وتبعات جائحة كورونا .
ماذا يريد البرلمان الاسباني من المغرب وكيف تجاوز الأعراف والجغرافيا دفاعا على جنرالات الجزائر ومذابحهم دون استحياء واحترام الإنسانية وللقارة السمراء ومهاجريها التي تستغل إنسانيا لتنمية اقتصادها؟
وكيف نختزل البرلمان الاسباني في أسئلته الحرجة بعيدا عن ثرواتنا المائية ومياهنا الإقليمية وبعيدا عن مخاوفهم التلقائية حول استرجاع كل أراضينا الجنوبية في انتظار استكمال كل وحدتنا الترابية .
وهل كان البرلمان الاسباني صادقا في نقل صيت ناخبيه بشكل موضوعي أم كان أكثر تشجننا في طرح اختياراته التي لن يعتبرها المغرب إلا غثاء أحوى في منظومة الاستقرار والسلم العالمي كمنظومة تملي التعاون بدل الاستنفار الأمني وإشاعة الكراهية بين الشعوب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*