حروب الريع تستمر على غنيمة مناصب الشباب والرياضة.. من سيربح مركز المنظر الجميل.؟

الرباط: سياسي.كوم

غضب كبير يسود وسط الأطر والعاملين بوزارة الشباب والرياضة المنخرطين في جمعية الشؤون الاجتماعية الفتية والسبب تعيين برلمانية إستقلالية سابقا على رأس الجهاز..
مصادر” سياسي.كوم ” من الوزارة قالت أن أيادي قيادية من نساء حزب الاستقلال وراء دعم الرئيسة على خلفية حمى وسباق حزبي في القطاع بين الحركة الشعبية والاستقلال والتجمع الوطني على قسمة المنافع.
رئيسة الشؤون الاجتماعية الجديدة التي قالت عنها مصادر إعلامية ومواقع تواصل إجتماعي أنها ستتقاضى 48 ألف درهم ينتظر أن ترشح و تدعم لوظيفة الكتابة العامة و مدير مؤسسة المنظر الجميل مقربين لها من الإستقلال وهما عمر برطال ونجية بلمدني.
برطال المستشار الجماعي والموظف بدار شباب في تمارة مرشح لمدير المؤسسة بينما بلمدني المديرة الجهوية في بني ملال ترشح كاتبة عامة على المنظر الجميل بالرباط أكدال الذي كانت اللجنة الاولمبية تسعى لجعله تحت وصايتها وهو التابع للوزارة.
المنظر الجميل له تاريخ عريق و يزوره شخصيات كبيرة من ربوع الوطن والخارج وقد ظل مقفلا طيلة سنوات حيث صرفت عليه الوزارة ميزانيات ضخمة ليكون على ما هو عليه من تجهيزات ومسبح أولمبي ومطعم إضافة إلى مرافق أخرى وقاعة مغطاة وحلبة لألعاب القوى وفندق.
حاليا تسود حالة إستياء عام وسط الموظفين في قطاع الشباب بسبب هذه البطولة المصلحية التي لا تصنف في أي صنف من البطولات وبدون روح رياضية .

هل المغرب محفظ في سجل عقاري وتجاري لكمشة حفنة من المحسوبين على الأحزاب وهل المغاربة من خارج الحزب وهم الغالبية الساحقة لا حق لهم غير التفرج على هذه المعارك الريعية التي ستؤدي بالبلد أكثر نحو السقوط .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*