هل تتلاعب “المغربية للألعاب والرياضة” في نتائج البطولة الإحترافية و تقتل متعة كرة القدم ؟

سياسي : الرباط

مسابقات الياناصيب في العالم بأكمله لطالما طرحت مجموعة من الإشكاليات لعل أبرزها التلاعب بنتائج المباريات لخدمة العائدات المالية لشركات “القمار” التي يديرها رجال أعمال بميزانية ضخمة .
فإذا كانت جوفنتيس و كذلك الميلان وفرق إيطالية أخرى نزع منها الألقاب لما سبق ذكره خدمة لشركات القمار فإن المتتبعين للمشهد الكروي في المغرب يطرحون ما إذا كانت “إم دي جي إيس” أيضا له يد في مباريات البطولة الإحترافية و كذلك النتائج الغير متوقعة .
فعند حلول الثلث الأخير من البطولة المغربية بقسميها الأول والثاني من كل سنة، يكثر اللغط والكلام حول قضية التلاعب بالمباريات، وتتزايد اتهامات أطراف الفاعلين في حقل كرة القدم الوطنية من مسؤولين وحكام ولاعبين وغيرهم في منح الأفضلية لفريق على حساب آخر سواء تعلق الأمر بالفرق المنافسة على درع البطولة أو الصعود أو الفرق المعنية بالنزول إلى الأقسام الدنيا , أو في مرات معينة يكون الفوز من نصيب الفريق الغير متوقع و بالتالي تكون أرباح اليناصيب في المغرب بمبالغ خيالية , يقول المتتبعون للمشهد الكروي .
ويعتبر المتتبعون للبطولة المغربية أنه إذا تبث الأمر فإن الشركة تلزمها متابعة قضائية لأنها تقتل متعة كرة القدم و تجعل الإحتراف مجرد نكتة “بايخة” .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*