السلطات الفرنسية تعتقل أحد أعضاء منظمة ” إيتا” الباسكية المطلوبين من قبل العدالة الإسبانية

أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية أنه تم  اليوم  الاثنين ، اعتقال عضو في المنظمة الانفصالية  الباسكيةإيتا، مطلوب من قبل  العدالة الإسبانية منذ شهر مارس 2015  .

وقالت الوزارة في بلاغ لها، إنه ألقي القبض على  ألبرتو أندواغا بلاساولا في  مدينة سيبور من قبل الشرطة القضائية الفرنسية خلال عملية مشتركة مع الشرطة  الاسبانية.

وذكرت الوزارة ان الاعتقال تم بموجب مذكرة بحث واعتقال أوروبية صادرة عن  المحكمة الوطنية، أعلى محكمة جنائية في اسبانيا من أجل جرائم قتل محبطة.

وكان ألبرتو بلاساولا الذي أطلق سراحه  في 4 دجنبر من السنة الماضية وفقا لقرار  المحكمة الوطنية، بعد قضاء 24 عاما من السجن، قد فر إلى فرنسا. غير أنه تم إلغاء  قرار الإفراج في شهر مارس الماضي من قبل المحكمة العليا الإسبانية، التي أمرت  باعتقاله من جديد.

وقامت الأجهزة الأمنية الإسبانية، في الأشهر الأخيرة،  بعدة عمليات ضد المنظمة  الانفصالية الباسكية في اسبانيا وفرنسا وبريطانيا والبرازيل، أسفرت عن اعتقال عدد  من أعضاء هذه المنظمة المسلحة .

وتتهم المنظمة في قضايا مقتل 829 شخص خلال 40 سنة من العمل المسلح من أجل  استقلال بلاد الباسك ونافارا.

وتستبعد الحكومة الاسبانية أية مفاوضات مع منظمةإيتاما لم  تنزع سلاحها  بشكل دائم و تتخلى عن العمل المسلح.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*