وليدات رونارد باغيين يربحو الماتش باش يدوزو مرتاحين

يستعد منتخب المغرب لمواجهة كوت ديفوار، غدًا الجمعة، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا 2019.

ووقع منتخب الأسود على بداية ناجحة، عندما فاز الأحد الماضي، على ناميبيا بهدف دون رد، كما أن منتخب ساحل العاج انتصر على جنوب أفريقيا بنفس النتيجة.

ويخطط منتخب المغرب، من أجل تسجيل الانتصار وفض شراكة صدارة المجموعة مع أفيال ساحل العاج.

ويدرك لاعبو المغرب، أن المباراة لن تكون سهلة، خاصة أن المنتخب الإيفواري ظهر بشكل قوي في مواجهة جنوب أفريقيا.

ويعرف المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، الكرة الإيفوارية بشكل جيد، حيث سبق ودرب منتخب الأفيال وتوج معه بلقب أمم أفريقيا 2015.

وأكد رينارد أن مواجهة الغد ستكون صعبة للغاية، نظرًا لقوة الفريق الإيفواري أحد الفرق المرشحة للبطولة.

وقال رينارد “مباراة الغد لا بد من التركيز فيها، هدف المغرب هو المنافسة على الفوز في جميع المباريات التي سنلعبها، لدينا الطموح في التأهل وهو نفس طموح كوت ديفوار”.

ويتسلح المنتخب المغربي بأسطول نجومه المحترفين، على غرار المهدي بنعطية وأشرف حكيمي ونبيل درار وحكيم زياش ونصير مزراوي وكريم الأحمدي وخالد بوطيب ونور الدين أمرابط.

وسيحاول منتخب الأسود، الاستفادة من عودة لاعبيه المصابين، خاصة يونس بلهندة ونصير مزراوي، في المقابل ما زالت الشكوك تحوم حول عودة مروان دا كوستا، الذي يعاني من إصابة على مستوى الفخذ.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*