خبير تحكيمي دولي : حكم الراية حيد جوج ديال الأهداف للمنتخب المغربي

انتقد منير مبروك، الحكم الدولي المغربي السابق، أداء طاقم تحكيم مباراة المغرب وبنين، التي خسرها الأسود بركلات الترجيح، أمس الجمعة، في دور الـ16 من كأس الأمم الأفريقية.

وقال مبروك، في تصريحات إذاعية إن مستوى الحكم الأنجولي هيلدير مارتينز، كان متباينًا، مشيرًا إلى أنه ارتكب بعض الأخطاء في المباراة التي انتهى وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1).

وأضاف “أعلن المساعد الأول عن تسلليين لنور الدين أمرابط، حيث أكدت الإعادة أن الأخير لم يكن في حالة تسلل، وأن وضعه كان صحيحًا، وحرم المنتخب المغربي بقراريه الخاطئين من هدفين”.

وتابع الحكم الدولي السابق، أن قوة الجهاز التحكيمي في أي مباراة، تكمن في يقظة المساعدين المطالبين أن يكونا في قمة التركيز.

وأوضح “ما يمنح التميز لأي مساعد حكم، هي القرارات التي تكون صعبة ودقيقة وتتطلب التركيز، مع الأسف أن ذلك لم يتمتع به المساعد الأول للحكم، وكان ضعيفًا”.

وأردف مبروك “ظهر بعض التوتر في قرارات الحكم الأنجولي، ووزع إنذارات قاسية، خاصة في الشوطين الإضافيين”.

وختم “هيلدير عودنا دائمًا أن مستواه يكون غير مستقر، تارة يكون متواضعًا، مثلما كان في مباراة حسنية أكادير والزمالك المصري، في إياب ربع نهائي كأس الكونفيدرالية، أو جيدًا في مباريات أخرى”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*