أنسو فاتي: من حي فقير في غينيا بيساو إلى الأرقام القياسية برشلونة

من طفل نشأ في الأحياء الفقيرة في غينيا بيساو ومزاولة كرة القدم على الأراضي الترابية إلى أكبر ملاعب وأندية العالم في برشلونة: هذا هو الطريق الذي سلكه المراهق أنسو فاتي الذي وصل عام 2009 إلى إسبانيا مهاجرا من إفريقيا وأصبح في عمر الـ16 حديث العالم حاليا.

“أنسو فاتي لاعبا في برشلونة هي الجملة التي يرددها أصدقاؤه في ضواحي العاصمة بيساو حيث ترعرع، والفرحة تغمرهم عندما يرددون اسم صديقهم “البطل”، الذي بدأ مساره على ملعب كان ولايزال ترابه أصفر في حي ساو باولو الشعبي الذي يحيط بالأشجار الإستوائية.

هناك إزداد فاتي في الثاني من أكتوبر من العام 2002 وأمضى السنوات الست الأولى من حياته.
في ذاك المكان مارس كرة القدم منتعلا الجوارب أو الصنادل البلاستيكية ومراوغا الأقوى والأكبر منه سنا، وفق ما يروي مدربه الشاب في حينها مالام روميسيو لوكالة “فرانس برس”، معترفا كنت أشجع ريال مدريد، ولكن غيرت انتمائي عندما عرفت أن أنسو بات لاعبا أساسيا في البلاوغرانا.

وأصبح فاتي في 31 غشت الماضي أصغر هداف في تاريخ برشلونة خلال التعادل 2-2 مع أوساسونا في الدوري المحلي، قبل أن يصبح الثلاثاء ضد دورتموند، عن 16 عاما و321 يوما، أصغر لاعب يحمل ألوان النادي الكتالوني في المسابقات الأوروبية، وفق موقع “أوبتا” للإحصاءات.
وتشكل هذه الأرقام فخر لأبناء بلده الأم الصغير الواقع غرب القارة الإفريقية والغني بغاباته ومناظره الخلابة والمصنف ضمن أفقر بلدان العالم.

أشرف الفرجي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*