الرجاء يطلق رصاصة الرحمة على الوداد ويتأهل لدور الثمانية من كأس محمد السادس

 

التعادل الإيجابي رجح كفة الرجاء الرياضي ، في مباراة ديربي الوداد والرجاء في كأس محمد السادس، التي جمعت بينهما مساء اليومبالدار البيضاء، حسم به الرجاء تأهله إلى دور الثمانية من المسابقة التي انتهت بـ4-4 .

وأنطلقت مجريات النزال بضغط رجاوي على معترك الوداد، أتيحت من خلاله بعض فرص التهديف لأبناء المدرب جمال السلامي، كانت الأبرزمنها في حدود الدقيقة السابعة عن طريق بدر بانون، وأخرى عن طريق سفيان الرحيمي، في الدقيقة العاشرة.

وفي حدود الدقيقة 11 احتسب الحكم المصري ركلة جزاء للوداد بعد إسقاط إسماعيل الحداد، في معترك العمليات، نجح المدافع محمدالناهيري في ترجمتها لهدف السبق بطريقة فنية رائعة.

وتأجلت عودة الرجاء في النتيجة إلى مستهل الجولة الثانية من المقابلة، وجاء ذلك من ركلة جزاء، بحلول الدقيقة 50، موقعة هدفالنسورالأول ومعيدة اللقاء إلى التوازن في الحصيلة التهديفية.

وفي الدقيقة 54 رجع فريق الوداد إلى التفوق، بعد تنفيذ ضربة ركنية، حيث استقرت رأسية من اللاعب أيمن الحسوني في شباك الرجاء،محولا النتيجة إلى 2-1.

وواصل الوداديون التألق، في الدقيقة 54، من خلال الهداف أيوب الكعبي الذي سجل الهدف الثالث للـWAC بعد توغل سريع في محورالدفاع ثم تسديد للكرة من مسافة 18 مترا نحو المرمى.

وتحكم الوداد في مجريات المباراة بشكل كبير بعد الثلاثية، ليثمر ذلك هدفا رابعا في الدقيقة 72 عن طريق بديع أووك، سقط كقطعة ثلج علىجمال السلامي، قبل أن ينجح حميد أحداد، في تقليص الفارق بهدف ثان بعد ذلك بدقيقتين.

وفي الوقت بدل الضائع نجح اللاعب مالانغو في إهداء الرجاء بطاقة التأهل إلى باقي أطوار كأس محمد السادس برأسية وقعت الهدفالرابع لـالنسور، مؤهلا ناديه إلى ربع النهائي باعتباره متعادلا بـ4-4 خارج ميدانه، و5-5 في مجموع المواجهتين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*