شغب جماهيري وقنابل مسيلة للدموع بعد مغادرة العملاق كروزيرو لدوري الأضواء البرازيلي

غادر العملاق كروزيرو دوري الدرجة الأولى البرازيلي للمرة الأولى في تاريخه الذي بدأ قبل 98 عاما، وذلك بخسارته الأحد على أرضه أمام بالميراس صفر-2 ما دفع الجمهور الى القيام بأعمال شغب.

وهبط كروزيرو، الفائز بلقب الدوري أربع مرات آخرها عام 2014، الى الدرجة الثانية بعد أن أنهى الموسم بأربع هزائم متتالية.

وعلقت مباراة الأحد ضد بالميراس قبل خمس دقائق على نهاية الوقت الأصلي بسبب أعمال الشغب التي قام بها جمهور نادي مدينة بيلو هوريزونتي عقب الهدف الثاني للضيوف.

وقام الجمهور باقتلاع المقاعد من المدرجات ورميها على اللاعبين، كما اجتاح بعضهم أرضية الملعب، ما دفع شرطة مكافحة الشغب الى التدخل واستخدام الغاز المسيل للدموع.

وكان كروزيرو بحاجة الى الفوز بمباراته ضد بالميراس وخسارة سيارا ضد مضيفه بوتافوغو لكي يتجنب الهبوط، لكنه تخلف في الدقيقة 58 ثم تلقت شباكه هدفا ثانيا في اواخر اللقاء، فيما عاد سيارا بالتعادل 1-1 وأنهى الموسم بفارق ثلاث نقاط أمام صاحب الرقم القياسي بعدد ألقاب مسابقة الكأس البرازيلية (6 مرات).

سياسي – أ ف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*