خالد الشرقاوي السموني: الحكومة المغربية كانت سباقة لمنع التظاهرات الرياضة بسبب وباء ” كورونا “

خالد الشرقاوي السموني

مستشار وزارة الثقافة والشباب الرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة

أعلنت اليابان واللجنة الأولمبية الدولية الثلاثاء تأجيل الدورة 32 للألعاب الأولمبية التي كانت مقررة خلال الفترة من 24 يوليو إلى 9 غشت 2020 بمدينة طوكيو على خلفية فيروس «كورونا» المستجد، وذلك إلى ما بعد العام 2020، لحماية صحة الرياضيين وجميع المعنيين بالألعاب الأولمبية والمجتمع الدولي.

و للإشارة فإن الحكومة المغربية ممثلة في وزارة الثقافة والشباب الرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة اتخذت مثل هذا القرار بشكل استباقي منذ يوم الخميس 5 مارس في اطار الإجراءات الإحترازية لمواجهة انتشار وباء فيروس ( كوفيد – 19 )، حيث وجهت الوزارة مذكرة إلى رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية ورؤساء الجامعات الرياضية الوطنية، والمدراء الجهويين والإقليميين للوزارة ومدراء المصالح المدبرة بصفة مستقلة، إضافة إلى المدراء المركزيين بمنع جميع التظاهرات التي يشارك فيها أشخاص قادمون من الخارج، بما في ذلك المحاضرات واللقاءات الثقافية والرياضية كيفما كان نوعها. وشددت الوزارة على ضرورة عقد اجتماعات مع مختلف المعنيين بهذه القرارات لإخبارهم بشكل مستعجل بفحواها، والتأكد من تنفيذها بدقة.

وهكذا تكون الحكومة المغربية سباقة في اتخاذ قرار مهم كتدبير استعجالي لمواجهة مخاطر “كورونا” في البلاد و الحد من انتشاره حفاظا على صحة الرياضيين و المواطنين قبل كل شيء . وهذا ما أكد الحسن عبيابة وزير الثقافة و الشباب و الرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة ، مساء يوم الخميس 5 مارس ، خلال ندوة صحفية عقدت بعد المجلس الحكومي، حيث قال إن قرارات منع التجمعات والتظاهرات الرياضية جاء لحماية المواطنين و كخطوات استباقية تفاديا لانتشار فيروس «كورونا».

هذا مع العلم أن هناك بعض الدول أخرت تعليق المباريات الرياضية مما ساعد على  انتشار الوباء فيها بشكل مهول ،  و على رأسها إسبانيا التي لم تعلق مبارياتها إلا يوم الاثنين الماضي 23 مارس ، حيث أعلنت رابطة الدوري الإسباني والاتحاد المحلي لكرة القدم تمديد تعليق مباريات دوريي الدرجتين الأولى والثانية حتى إشعار آخر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد . 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*