في زمن كورونا.. سفينة النادي القنيطري تغرق في مياه القسم الثاني فهل من منقذ

يعيش فريق النادي القنيطري أسوء أيامه على مر العصور، وذلك منذ أن تأسس الفريق الأخضر عام 1938، وضعية سوداء على كل المستويات، بحيث يلعب الفريق في القسم الثاني منذ أن تدحرج من البطولة الإحترافية موسم 2017.

ودخلت جمعيات من المجتمع المدني داخل المدينة على خط الأزمة التي يعيشها الفريق العريق في زمن كورونا، حيث أطلقت حملة من أجل التبرع ومساندة الفريق ماليا تحت شعار “كلنا مع مصلحة الكاك”، قصد الوقوف مع اللاعبين والطاقم التقني، خصوصا من المحبين له في المدينة، خطوة أثارت غضب العاشقين للنادي الذين يرون بأن الفريق لا يستحق أن يعيش هذه الوضعية.

هذا ويعد فريق النادي القنيطري من أبرز الفرق الوطنية عراقة، بحيث توج بالعديد من الألقاب في السابق على المستوى الوطني، إلى جانب مده المنتخب الوطني المغربي الأول وجميع الفئات بباقة من النجوم على مر التاريخ.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*